نابلس - النجاح - أكدت بلدية نابلس تعليق العمل بالحملة التي بدأت اليوم الجمعة لإزالة التعديات عن شوارع وأرصفة المدينة.

وقال البلدية في بيان لها وصل نسخة منه لـ"النجاح الإخباري": "إنه في الوقت الذي باشرت فيه بلدية نابلس بتنفيذ خطة إزالة التعديات وفرض سيادة القانون والنظام بالشراكة مع كافة المؤسسات الرسمية والامنية ذات العلاقة، خرج أحد المعارضين لهذه الخطة، وقام باطلاق النار مستهدفا طواقم بلدية نابلس والأجهزة الأمنية وعدد من المواطنين المتجمهرين في موقع الحدث، ما أدى الى استشهاد أحد المواطنين الابرياء".

وتابعت البلدية :"إنه نتيجة لهذا الحادث المؤسف، طالب محافظ نابلس بلدية نابلس بإيقاف الحملة، احتراما لروح الفقيد، وطلب من كافة قوات الأمن بالانسحاب من الموقع وتأجيل تنفيذ الخطة وبشكل مؤقت".

وتاليا نص البيان :

سْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ

وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِم

صدق الله العظيم

بيان توضيحي صادر عن بلدية نابلس

في الوقت الذي باشرت فيه بلدية نابلس بتنفيذ خطة إزالة التعديات وفرض سيادة القانون والنظام بالشراكة مع كافة المؤسسات الرسمية والامنية ذات العلاقة، خرج أحد المعارضين لهذه الخطة، وقام باطلاق النار مستهدفا طواقم بلدية نابلس والأجهزة الأمنية وعدد من المواطنين المتجمهرين في موقع الحدث، ما أدى الى استشهاد أحد المواطنين الابرياء.

إن أسرة بلدية نابلس ممثلة برئيس وأعضاء المجلس البلدي وكافة طواقمها ونقابة العاملين فيها يعبرون عن شجبهم واستنكارهم لهذا الحادث الأليم، الذي كان ضحيته إبننا الشاب المغدور الشهيد فراس عصام الشايب.

وأننا إذ نعزي أنفسنا، لنتقدم من ذوي الفقيد بأسمى آيات التعزية والمواساة، سائلين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

ونتيجة لهذا الحادث المؤسف، طالب محافظ نابلس بلدية نابلس بإيقاف الحملة، احتراما لروح الفقيد، وطلب من كافة قوات الأمن بالانسحاب من الموقع وتأجيل تنفيذ الخطة وبشكل مؤقت.

وكلنا ثقة بجهاز القضاء باتخاذ المقتضى القانوني بحق من أقترف هذه الجريمة.