غيداء نجار - النجاح - أطلق مجهولون الليلة الماضية النار على منزل رئيس مجلس قروي عصيرة القبلية جنوب محافظة نابلس.

وقال رئيس المجلس حافظ صالح: "إن ما يحدث في عصيرة القبلية هو المعنى الحقيقي للفلتان، الليلة تم إطلاق النار صوب منزلي ما أدى لخلق حالة من الذعر والرعب لسكان البيت، كما وتضررت نوافذ وابواب المنزل، بالإضافة لسيارتين".

وأضاف صالح : "هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها التهجم واطلاق النار، بل هي ظاهرة تكبر وتتدحرج في قرية عصيرة، من قبل مجموعة من الخارجين عن القانون".

وذكر رئيس المجلس، أنه وقبل ثلاثة أشهر  قامت نفس الفئة بإطلاق النار على على عدة مواطنين بالقرية وتم اصابة ثمانية عشرة مواطنا، وأنه تم توقيفهم من قبل المحكمة لمدة ثلاثة أيام ومن ثم تم إخراجهم بكفالة.

وتابع: " هذه فئة معروفة في عصيرة، وقد نشر ضدهم العديد من البيانات في القرية بأنهم متمردين ولا يعترفون بالقانون".

وبحسب صالح فيقع على هذه الفئة 18 قضية أمام المحكمة، مردفاً: "ليس هناك رادع لها، ومن الواجب ان تنتهي هذه الاشكالية، ليشعر أهالي عصيرة بالأمان والاستقرار، وهذا اقل حقوقهم".

بدوره، أكد الناطق باسم الشرطة في محافظة نابلس المقدم أمجد فراحتة، أن الشرطة باشرت بفتح تحقيق حول مجريات الامور، وان هناك مشتبه بهم.

وأوضح أن المشتبه بهم يتم احالتهم للمحكمة وهي التي تقرر بأمرهم.