هبة أبو غضيب - النجاح - استنكرت جمعية الهلال الأحمر الاعتداء على طواقم اسعاف الهلال والطوارئ في نابلس فجر اليوم.

ووصفت الجمعية اطلاق النار على طواقم الاسعاف والتي ادت الى اصابة ضابط الاسعاف محمود احمد الكرمي بالرصاص الحي في الكتف الأيمن، بالإعتداء "الاثم وهمجي".

كما حذرت نقابة خدمات الاسعاف والطوارئ في نسخة من بيانها وصل لـ"النجاح الاخباري" من تواصل مسلس الاعتداءات بحق الطواقم الطبية والاسعافية في مختلف أماكن تواجده.

ودعت النقابة كافة الاجهزة الامنية والمؤسسات لتحمل مسؤولياتها وتوفير الحماية للطواقم الطبية والاسعافية وبسط سيادة القانون والنظام.

ودعت النقابة كافة العاملين في المجال الطبي والاسعافي وكافة المتضامنين ووسائل الاعلام للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية والتضامنية التي ستقام أمام مركز اسعاف نابلس في تمام الساعة الحادية عشرة صباحا يوم غد الاثنين 28/8/2017.

تفاصيل الحادثة

وكان قد أصيب الضابط في اسعاف الهلال الأحمر محمود الكرمي برصاص مجهولين صباح اليوم، في مخيم بلاطة شرق نابلس.

وأفادت جمعية اسعاف الهلال الأحمر لـ"النجاح الاخباري"  بأنه أصيب بجراح طفيفة أثناء تأديته واجبه الانساني في المخيم، تلقى على اثرها العلاج اللازم في المستشفى.

وفي تفاصيل الحادثة، ورد اتصال بوجود حالة مرضية في مخيم بلاطة لطواقم الاسعاف، وبعد التحري عن عنوان المريض تم ارسال اسعاف للمنطقة.

وتفاجئ طاقم الاسعاف بوجود شجار في ذات العنوان، وأثناء ذلك تعرض الطاقم لإطلاق نار مفاجئ لمنع الوصول للحالة المرضية، ما أدى إلى اصابة السائق محمود الكرمي.

وطالبت جمعية الهلال الأحمر محافظ نابلس وقوات الامن بإلقاء القبض على هؤلاء الخارجين عن القانون وتقديمهم للعدالة بأسرع وقت ممكن.

وأضافت الجمعية في بيان لها "نطالب بوقف مسلسل الإعتداء على الطواقم الطبية".

واستنكرت جمعية الهلال الأحمر في بيانها هذا الحادث الخارج عن عادات وتقاليد شعبنا الأصيل لتؤكد أنها ستواصل قيامها باداء واجبها الأنساني تجاه جميع المواطنين.

وكان محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب قد ذهب لمخيم بلاطة للإطلاع على تفاصيل الحادثة.

وأكد محافظ نابلس اللواء اكرم الرجوب أن الشخص الذي أطلق النار معروف لدى الاجهزة الامنية وسيتم ملاحقته والقبض عليه، علما بأنه الوحيد الذي رفض تسليم نفسه.