النجاح - نفَّذت  مؤسسة حوار للتنمية المجتمعية ، للسنة الثانية على التوالي إفطاراً جماعياً في دار المسنين بِمدينة نابلس، التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، حيث تضمن الإفطار عدَّة فعاليات ترفيهية شارك فيها المسنون والمتطوعون لإدخال البسمة والسرور على وجوه المقيمين في الدار ، إضافةً إلى توفير كسوة كاملة للعيد العام الماضي وتمَّ الاستماع إلى احتياجات  المسنين من خلال الزيارة.

وأكَّدت مديرة المؤسسة إيمان عبد الرحمن على أهمية مثل هذه الأنشطة وخاصة للمسنين لتسليط الضوء عليهم وعلى احتياجهم لزيارة جميع أفراد المجتمع لهم، لإشاعة روح المحبة والسلام بين جميع أفراد المجتمع وأكَّدت أيضًا على أهمية دور الشباب في المشاركة في تنفيذ  هذه الأنشطة، والتركيز على دعم هذه الفئة المهمشة في المجتمع، وإقامة الإفطارات الجماعية الخيرية باستمرار في رمضان وغير رمضان، وأيضًا وجَّهت رسالة للجميع بالاهتمام بالمسنين والأيتام والفقراء على مدار العام وليس في شهر رمضان فقط، وتابعت "سيكون هُنالك عدَّة فعاليات سيتم تنفيذها  خلال شهر رمضان مع الأطفال.

 وقال منسق المؤسسة "معاذ دعاس": "نحن في مؤسسة حوار ندعم التطوع، ونعمل على تمكين الشباب والنساء في المجتمع، وذلك من أجل رفع الوعي لديهم، وإحساسهم بِمجتمعهم، عن طريق هذه الأنشطة".

وفي النهاية وجَّهت السيّدة إيمان جزيل الشكر للشخص الذي تبرع بالإفطار ، وأيضاً لجميع المتطوعين الذين شاركوا في تنفيذ النشاط وأيضاً  لإدارة دار المسنين بداية كنعان، ميرفت قطب على حسن الاستقبال.