النجاح - نقل محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين معتز شقيرات، شهادات عن تدهور الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى القابعين فيما يسمى "مشفى الرملة".

وذكر الأسير أشرف أبو الهدى (39 عاماً) من مدينة نابلس، بأنه يمر في وضع صحي صعب نتيجة معاناته من أوجاع شديدة بالقدمين والظهر ولا يستطيع تحريك أصابع قدميه العشر، جراء اصابته عند اعتقاله برصاصة في منطقة الحوض، حيث تم اخراج جزء من الرصاصة، وبقيت بعض الشظايا في منطقة حساسة، وقد أشار الأسير إلى أنه بحاجة دائمة إلى استخدام الكرسي المتحرك لكي يستطيع التنقل، ويتم اعطائه مسكنات للآلام فقط.

كما يعاني الأسير صالح عمر صالح (21 عاماً) من مخيم بلاطة جنوب نابلس، من آلام حادة في الظهر، جراء اصابته بأربع رصاصات في جسده عند اعتقاله بالقرب من حاجز حوارة، تم اخراج ثلاث رصاصات وبقيت واحدة أصابت أحد شرايين الظهر فأدت إلى شل حركته، وبسببها بدأ يستخدم الكرسي المتحرك للتنقل ويتناول مميع الدم فقط كعلاج.