النجاح - اكد محافظ نابلس اللواء اكرم الرجوب، ان محمد ابو ذراع وهو احد ابرز المطلوبين في مخيم بلاطة سلم نفسه للعدالة، مشددا على ضرورة تسليم كافة المطلوبين انفسهم، وهذا ما سبق واكده رئيس الوزراء، الدكتور رامي الحمد الله، بان كافة المطلوبين سينالون عقابهم وسيتم القاء القبض عليهم جميعا، حتى تتحقق العدالة والامن للجميع.

 واضاف الرجوب في حديث لـ"النجاح الاخباري: "سبق اون طرقنا جميع الابواب وتحدثنا لجميع الشخصيات الاعتبارية في مخيم بلاطة،  من اجل ان يستمع الخارجون عن القانون لصوت الحق وما هو في مصلحتهم، ونؤكد على ان الوقت مؤاتي لتسليم انفسهم والتاخير ليس في صالحهم، فما سببوه من من دمار واضرار للاخرين يكفي".

وفي حديثه عن العدد المتبقي من المطلوبين، قال الرجوب: "العدد المتبقي محدود، الا ان هناك بعض القضايا الحقوقية والجزائية، ولكنها لا تمس امن المواطنين كغيرها من القضايا، كما اننا لا نضع قيودا على من يرغب بتسليم نفسه،  فهو بذلك يوفر على نفسه، لانه في النهاية سيخضع للقانون وللعقاب".

كما واكد الرجوب، انه لن يكون هناك اي صفقات، ومن يقوم بعمل اي صفقة مع اي خارج عن القانون، يجب محاكمته، فهذا الامر مرفوض شعبياً ورسمياً، وعلى كافة الاصعدة.

يذكر ان مخيم بلاطة في مدينة نابلس، يشهد منذ فترة حالة انفلات امني، بسبب ما يقوم به بعض الخارجين عن القانون، والذين يرفضون تسليم انفسهم للعدالة، وشهد المخيم قبل عدة ايام اشتباكات، بين مطلوبين للعدالة، وقوى الامن الفلسطيني، استشهد على اثرها، الضابط في قوّة الأمن الفلسطيني "حسن ابو الحج"، وأُصيب آخر.