النجاح - في سعي المؤسسة الإعلامية في محافظة نابلس لتعزيز ثقة المواطن وإظهار الشراكة الحقيقية بين الإعلام والمؤسسة الأمنية، تحدث العقيد طارق الحاج مدير شرطة نابلس  حول اخر الظواهر التي اجتاحت المنطقة وزعزعت الامن فيه وعن الاجراءات التي اتبعتها الشرطة في اعادة الوضع تحت السيطرة واهم الاحصائيات خلال عام 2016.

المخدرات ومتعاطيها ومروجيها 

ظاهرة المخدرات التي اخذت في التزايد في الفترة الاخيرة والاحصائيات الصادرة عن مدير الشرطة تفيد ان هناك حوالي 60 الف متعاطي اضافة الى 60 الف اخرين مدمنين في الضفة الغربية وفقا لاحصائيات عام الفين وستة عشر.

واعاز العقيد في هذا الخصوص  الاسباب التي تؤدي لارتفاع نسبة الإدمان على المخدرات، إلى عامل البطالة، وعدم السيطرة على الحدود، والوضع الاقتصادي في المنطقة، اضافة لاصحاب النفوس الضعيفة والميتة في الترويج له والتجارة فيه.

وان اخر ما قامت به الشرطة هو القبض على ماسماه العقيد بوكيل تجار المخدرات، والتي تمت ملاحقته خلال ثلاث سنوات، وهو الان في النظارة.

المركبات غير القانونية

قضية السيارات غير القانونية والتي كانت سببا مؤخرا في وفاة الملازم أول محمود راجي محمد العيسة (44 عاما) متأثرا بجروحه التي أصيب بها، جراء دهسه من قبل مركبة لا تحمل الأوراق الرسمية قبل أقل من شهر من الآن، وأثناء تأديته واجبه الوطني، جنوب جنين.

ووصل عدد الوفيات بسب حوادث المرور للعام المنصرم 27 وفاة.

افاد العقيد طارق الحاج بانها ظاهرة تنتشر بنسبة اكبر في القرى، كما واصبحت سببا حقيقيا لموت الفلسطيني.

وبهذا الشأن قامت الشرطة باتلاف العديد من المركبات وخاصة في المنطقة الجنوبية ومناطق الريف، واكد على الاستمرار في المتابعة وارسال الدوريات المستمرة للمراقبة والقبض على المخالفين.

وانه لم يقتصر العمل على اتلاف السيارة فقط، بل وسيتم مخالفة السائق وتحويله للقضاء لعدم الترخيص، وعدم وجود التأمين، بالاضافة لتعريض حياة المواطنين للخطر.

 وخلال اسبوعين قامت الشرطة بضبط حوالي 600 مركبة غير قانونية.

اعتداءات غير قانونية

كما وتطرق اللقاء إلى ظواهر اخرى كالسرقات والاعتداءات على المؤسسات الخاصة والعامة التي شهدها المنطقة في الاونة الاخيرة، و كان اخرها السطو على شركة في نابلس.

وتحدث الحاج ايضا عن قضية ازمة السير الخانقة في المدينة ودور شرطة المرور، والجهود المبذولة في هذا السياق.

وكان عدد المخالفات التي تم رصدها عام 2016 حوالي 30 ألف مخالفة سير.

طمأن العقيد طارق الحاج المواطنين بان الأوضاع الأمنية تتحسن، داعيا إلى تعزيز الثقة في رجل الأمن، وتحدث عن الجهود المبذولة للحد من الممارسات غير القانونية، وعن الافراد التي يتم ايقافهم يوميا، وان نسبة الامر القضائي التي يتم متابعته وصل الى  59% من النسبة الاصلية وهي 61% امر قضائي يعود للقضاء عام 2016.

واخيرا مؤكدا على دور المؤسسات والمجتمع الاهلي في المساعدة لنشر الامن على نطاق اوسع، ومسؤولية التوعية للاهل والمدرسة والجامعة للجيل المعرض لهذه المخاطر.