نابلس - النجاح - لم يعد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب ثريا بما يكفي ليُدرج على قائمة مجلة "فوربس" (Forbes) لأغنى 400 أميركي. وتقدر قيمة ثروته حاليا بنحو 2.5 مليار دولار، مما يجعله أقل بـ400 مليون دولار من الحد المقرر لإدراجه في قائمة هذا العام، وذلك وفق ما ذكرته المجلة أمس الثلاثاء.

وفي العام الماضي (2020)، احتل ترامب المرتبة 339 في الترتيب، لكن فوربس قالت إنه لم يلحق بأي من المراكز الـ400 الأولى العام الجاري، حيث انخفضت ثروته بمقدار 600 مليون دولار منذ بداية الجائحة. ووفقا للمجلة، ازدهرت أسهم التكنولوجيا والعملات المشفرة والأصول الأخرى في حقبة كورونا.

وكتبت فوربس أن "الممتلكات في المدن الكبرى -التي تشكل الجزء الأكبر من ثروة ترامب- قد ضعفت، مما أخرج الرئيس السابق من النادي الأكثر تميزا في البلاد".

وكان ترامب يدرج في القائمة كل سنة منذ عام 1996، وبدأ ذلك باحتلاله رقم 368. وبالفترة من 1997 إلى 2016 -وهو العام الذي انتخب فيه- وجد نفسه في النصف العلوي من القائمة. ومع ذلك، بدأ تراجعه عام 2016، ومنذ ذلك الحين استمر ترامب بالتدهور في الترتيب، قبل أن يسقط الآن من القائمة تماما.