النجاح - أفادت وسائل إعلام محلية أن الأطباء أزالوا أكثر من كيلوغرام من المسامير والبراغي والسكاكين من معدة رجل ليتواني.

وقال الأطباء إنه كان يبتلع أشياء معدنية لمدة شهر، بعد الإقلاع عن الكحول. 

ونقل الرجل إلى مستشفى على ساحل بحر البلطيق في سيارة إسعاف عندما اشتد به الألم في بطنه.

وكانت بعض الأشياء التي تم العثور عليها خلال عملية جراحية في مستشفى جامعة كلايبيدا بطول 10 سم، ووصفها الجراح ساروناس ديليديناس هذه الحالة بأنها "فريدة".

وفي مقالها باللغة الليتوانية، نشرت إذاعة "LRT"، صورة تظهر صينية جراحية مليئة بالقطع المعدنية بعد العملية الطارئة التي استغرقت 3 ساعات.