النجاح - نظّم أحد أهالي مدينة كاندي شمالي بنين حفل زفاف وحضره الكثير من الأقارب والأصدقاء، لكنهم لم يتخيلوا أبدا من هو الضيف الأخير الذي كان بانتظارهم في الخارج.

فبعد إكمال حضور الصلاة في المسجد الكبير في حي باوباب، وبينما كانوا يرقصون ويغنون فرحين بالعروس والعريس، تعرضوا للاعتداء من قبل مستعمرة من النحل بشكل مفاجئ.

وقال أحد الحضور، ألازي إيمورو داكارا، لإذاعة "كاندي إف إم" المحلية: "لقد كان حفل الزفاف يسير بشكل جيد، وفجأة وحين مغادرتنا، وجدنا أنفسنا محاطين بالنحل على حين غرة".

وتابع داكارا: "لقد لسعت بوحشية في رأسي قبل ان أتمكن من الهرب، كان ذلك مؤلما للغاية".

كما أخبر ألازي إيمورو داكارا "أن الضيوف كانوا يركضون بسرعة للهروب من لسعات النحل، وبعضهم سقط وتعرض للدهس من آخرين، لقد كنت محظوظا أنني تمكنت من إنقاذ نفسي، يمكنك رؤية رأسي الذي لا يزال منتفخا، لقد استغرق الأمر عشر دقائق لإخراج لسعات النحل من رأسي، والآن أنا بحالة جيدة".

ولسوء الحظ، قتل أحد الضيوف في هذا الحادث الغريب، حيث تعرّض للّسع بوحشية من قبل النحل، وتم نقله إلى المستشفى على الفور لكنه توفي هناك، وتم نقل جرحى آخرين أيضا للعلاج وأحدهم لا يزال في المستشفى لغاية الآن.