النجاح - أقدمت امرأة بريطانية على إشعال النار في نفسها خوفا من الإصابة بكورونا

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، كانت المواطنة زوزانا مارلين تعيش في منزلها في مولتون بالقرب من سبالدينغ في لينكولنشاير مع زوجها ريتشارد تيل (24 عاما)، وقد عانت من مشاكل الصحة العقلية على مدى 10 سنوات.

وكشفت التحقيقات، أن "ألسنة اللهب بدأت في سوزانا، التي أشعلت النار فيها بعد أن أصبحت قلقة بشكل متزايد من الوباء".

وصف الطبيب الشرعي الحالة، بأنها "مأساوية"، وتم نقلها إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى برومسفيلد في "إسكس"، عقب إصابتها بحروق بنسبة 83 % من جسدها، لكنها توفيت بعد ذلك بيومين.

في جلسة الاستماع، تمت قراءة بيان كتبه زوجها وتلاه الطبيب الشرعي، والذي أكد أن زوجته بدأت "تقرأ الأخبار أكثر من مرة أثناء الإغلاق لدرجة أنها أصبحت مفرطة".

وأضاف، أنها "أصبحت تعتقد أن الوباء خدعة، وكانت تدخل في نوبات بكاء قائلة: إنها لا تريد الموت".

وتابع: "كانت تردد دائما، أنا غبيه لتصديق ذلك"، مشيرا إلى أن حالتها ازدادت سوءا حتى بدأت في تعاطى العديد من الأدوية المهدئة.