النجاح - تمكن مسبار وكالة الفضاء الأوروبية  من التقاط  مجموعة من الصور تعتبر هي الأقرب للشمس باستخدام الكاميرا، من على بعد أكثر من 70 مليون كم.

وأظهرت صور جديدة التقطتها مركبة بريطانية تابعة لوكالة الفضاء الأوروبية شعل نارية صغيرة، وهي جزء من سطح الشمس المحترق.

 

تم التقاطها من مسافة 77 مليون كلم

وظهرت الصورة المبهرة مثل لوحة فنية ذهبية اللون، تمزج بين الدخان والنيران المتوهجة، والتي تمثل حرارة الشمس.

 وتعتبر انبعاثات الشمس ذات تأثير عميق على كوكب الأرض تتجاوز مجرد توفير الضوء والدفء.