النجاح - قتلت مجموعة من الكلاب الضالة دخلت من نافذة المستشفى ووصلت إلى غرفة العمليات، طفلا حديث الولادة عمره 3 ساعات فقط، قبل أن يسمع أقاربه، الذين كانوا يتجولون داخل المستشفى، أصوات الكلاب وهي تنهش الطفل.

ووقع الحادث في منطقة فاروخاباد، على بعد 180 كيلومترا من لكناو، عاصمة ولاية أوتار براديش في الهند.

وقالت الشرطة إن المولود الجديد أصيب بجروح في جميع أنحاء جسمه، وتتوقع صدور تقرير بعد الوفاة لتأكيد السبب الدقيق لوفاة الطفل.

وقال ضابط التحقيق في الحادثة، فيد براكاش باندي: "زعمت الأسرة أن الرضيع ترك دون مراقبة داخل غرفة العمليات مع فتح النوافذ، مما أدى إلى هجوم الكلاب".

وأضاف: "نحن بانتظار تقرير ما بعد الوفاة قبل أن تجري أي عمليات اعتقال بسبب الحادثة".

وأفادت العائلة بأن المسؤولين في مستشفى أكاش غانغا أبلغوهم في البداية أن الطفل ولد ميتا، وعندما اعترضت الأسرة وطلبت إثباتا لذلك، عرض القائمون على المستشفى على أقارب الطفل المال لإسكاتهم.

وأشارت السلطات إلى أن المستشفى كان يعمل بدون ترخيص، وقد يواجه عقوبات تتعلق بالعمل بشكل غير قانوني.

وأغلقت الشرطة الهندية المستشفى ، ووجهت الاتهام للعاملين فيه بـ"القتل الخطأ".

يشار إلى أنه يوجد في الهند أكثر من 30 مليون كلب ضال، ويموت حوالي 20000 شخص كل عام بسبب الإصابة بداء الكلب، أي ما يقرب من 35 في المئة من الوفيات العالمية الناجمة عن هذا الفيروس.