النجاح - تركت رسالة وجهها شاب سوري لوالده المصاب بمتلازمة "داون" رواد شبكات التواصل الاجتماعية متأثرين حتى اعتبرت بمثابة عظة ونموذج يحتذى به لمن يهملون تربية أولادهم تحت أي عذر

فقد حرص الشاب صادر عيسى، على توجيه شكر لوالده المصاب بمتلازمة "داون"، بعد أن بات في العام الثالث من كلية طب الأسنان، معربًا عن فخره بوالده الذي حرص على تربيته وتعليمه رغم إصابته بمتلازمة "داون".

ونشر صادر (21 عامًا) صورة له برفقة والده عبر حسابه على "إنستغرام"، لاقت انتشارًا كبيرًا بين رواد التواصل الاجتماعي، قال فيها: "هو يحاول فعل كل ما بوسعه، ليؤمن لنا حياة كريمة، دائمًا ما يغدق علي بحب غير مشروط، كما أنه محبوب للغاية من الجميع.

وأضاف: "هو دائمًا ما يقدم لي كل الدعم، وأكون سعيدًا للغاية حينما يتفاخر أمام الجميع بأن ابنه طبيب أسنان، حافظ على وظيفته 25 عامًا، حافظ على زواجه 23 عامًا، يدعم طفله منذ 21 عامًا، هذه الأشياء كلها ليست سهلة. لا يمكنني أن أشعر بالفخر تجاهك أكثر".