النجاح - بعد 180 عامًا من التدريس قامت مدرسة ابتدائية بتدريس الصغار فى قرية بليزديل النائية منذ ما يقرب من قرنين من الزمان، ولكنها ستغلق أبوابها الآن بعد أن نقص عدد تلاميذها ليصبح طالبا واحدا فقط، إذ أنه على مدار السنوات الخمس الماضية انخفضت الأرقام من 16 إلى اثنين، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

المدرسة

وينتقل التلميذ في الصف السادس إلى المدرسة الثانوية في سبتمبر، تاركًا شابًا واحدًا فقط، وقال الطالب البالغ من العمر 11 عامًا: "لقد كانت رائعة - أحببت أن أكون هنا منذ سبع سنوات وتكوين صداقات قليلة".

ووصف مدير المدرسة ديفيد فان القرار بأنه "حزين للغاية"، وقال إن المدرسة التى من المقرر إغلاقها يوم الثلاثاء كانت "جوهر المجتمع"، وقال أيضًا إن الموظفين السبعة أصيبوا بالصدمة، مضيفًا: "سيصدموا بشدة، أنا قلق للمجتمع".

وكان مصير المدرسة الريفية النائية أن تظل مغلقة لعقود من الزمان، فبعد مشاورة عامة في وقت سابق من هذا العام قرر مجلس المحافظة إغلاقها.