النجاح - قدم 18 طالبًا في الهند على الانتحار في غضون أسبوع بعد رسوبهم في الامتحانات الرسمية، وفقًا لتقارير وسائل الإعلام المحلية.

وطالبت حكومة ولاية تيلانجانا بفتح تحقيق وإعادة النظر في أوراق الطلاب الراسبين في أعقاب مزاعم بأن الأعطال الفنية تسبّبت برسوب الآلاف من الطلاب، لكن بعد فوات الأوان.

وكان من بين التلاميذ الذين قتلوا نفسهم "ج. ناجيندرا" وهو طالب في كلية نارايانا، حيث شنق نفسه في منزله في كوشيجودا بعدما فشل في الرياضيات لأنها مادّته المفضّلة.

وقال والد الطالب "ناجيندرا": "ابني كان طالبًا جيدًا، وقد صُدم بالنتائج، لم نكن نعتقد بأنه قد يفشل في مادة الرياضيات، لأنها المادة المفضلة له، قبل أيام من وفاته رفض تناول الطعام لكننا لم نكن نتوقع بأنه قد يقدم على إنهاء حياته".

أما الطالب "ف. فينيلا" من نيزاماباد عاقب نفسه بسبب رسوبه بمادتين، من خلال تناوله كمية كبيرة من مبيدات الحشرات وتوفي في صباح اليوم التالي.

في حين نظّمت احتجاجات واسعة النطاق من قبل أولياء الأمور والمجموعات الطلابية، أمرت الحكومة بإعادة النظر بنتائج اختبارات أكثر من 300 ألف طالب راسب.