النجاح - حول طفل بريطاني غرفة نومه إلى مكان للاختبارت والتجارب النووية، ليكون هو أصغر شخص في العالم يقوم بتكوين مفاعل نووي في "المنزل".

ووفقاً لصحيفة the guardian، تحتوي غرفة الطفل الذي يدعى جاكسون ولم يتخطى الـ 14 عام من عمره، على ما تبلغ قيمته 10 آلاف دولار من المعدات التي تستهلك 50 ألف فولت من الكهرباء لتسخين غاز الديوتيريوم (الهيدروجين الثقيل) ويشطر النواة ويتسبب في إنتاج الطاقة.

وأشارت الصحيفة ذاتها إلى أن الطفل جاكسون بدأ في صناعة مشروعه النووي في منزله عندما كان فى الـ12 من العمر، وأتمه في عام 2018 الماضي، وقال جاكسون إنه تمكن خلال الشهر الماضي من تحقيق تقدم كبير في مشروعه النووي، وأنه حصل على نتائج مفيدة.

ومن ناحية أخرى فهناك بعض العلماء لا يزالون يتشككون بمفاعل جاكسون النووي، إلى أن يتحقق منه منظمة أو هيئة رسمية وتنشر نتائج ذلك فى دورية علمية معترف بها.