النجاح - قالت مجموعة من علماء دراسة العظام بجامعة أكسفورد بالتعاون مع زملائهم من جامعة بيزا ، إن الجمجمة التى عثر عليها مؤخرا فى منغوليا الحديثة قد يكون عمرها نحو 35 الف عام.

ووصل العلماء إلى هذا الرقم بعد دراسة دقيقة وتحليل الحمض النووى واستخدام تقنية التأريخ بالكربون المشع، والميزة الرئيسية لهذه التقنية هى تحديد العمر بدقة أكبر، عن طريق تحليل حمض أمينى واحد يتم استخلاصه من بقايا العظام الملوثة.

وأجمع مسئولى الدراسة على أن الجمجمة التى تم العثور عليها مؤخرا قد ترجع إلى أقدم شخص تم العثور عليه فى منغوليا الحديثة.