النجاح - فقدت أسرة باكستانية ابنها الأكبر حين حاول التبرع بجزء من كبده لإنقاذ والده المريض، بالرغم من تحذيرات الأطباء وأفراد العائلة وقالت صحيفة "تريبيون" الباكستانية اليوم الثلاثاء إن قمران لاغاري (24 عاما) توفي أثناء خضوعه لعملية نقل جزء من كبده إلى والده المريض مجاهد خان لاغاري (50 عاما).

وقرر قمران -الذي كان يعمل مهندسا كهربائيا- الخضوع للعملية الجراحية لإعطاء جزء من كبده لوالده المصاب بفشل الكبد، بالرغم من تحذيرات عائلته والأطباء.

وذكرت الصحيفة أن قمران أصيب بعدد من المضاعفات خلال العملية الجراحية أدت إلى وفاته، وأشارت إلى أن والده لا يزال يرقد في وحدة العناية المركزة، ولم يصل إليه خبر وفاة ابنه الأكبر بعد.