ترجمة : علا عامر - النجاح - في ظل هذا العالم المتزايد ، تنوي الحكومة الصينية البدء بالعمل في نظام الإئتمان  الاجتماعي التقييمي مع حلول عام 2020م . وقد ظهرت هذه الفكرة أولآ في المجلس الدولي الصيني عام 2014م.

ويعتبر هذا التقدم التكنولوجي بمثابة صدمة كبيرة لأصحاب نماذج التفكير الحديثة ، حيث أنه سوف يتم تقييم كل مواطن صيني ، وسوف تكون النتيجة متاحة للجميع لكي يراها. ويعتمد هذا النظام في تقييمه على آلية مراقبة السلوك الاجتماعي للفرد ، ويشمل عاداته المفرطة، وإلتزامه بدفع فواتيره ، وتفاعله الإجتماعي . كما أنه سيكون الأساس الذي يحدد مدى إمكانية الإعتماد عليك .

كما سوف تؤثر هذه النتيجة على مدى جدارة الفرد وأحقيته بالحصول على عدد من الخدمات الإجتماعية ، على سبيل المثال ، نوع العمل أو القروض العقارية التي يستطيع الفرد الحصول عليه . بالإضافة إلى تحديد نوع المدرسة التي سوف يلتحق بها أبناء هذا الفرد.

ومن غير المحتمل أن تجري هذه الخدمة على قدم وساق قبل عام 2020م، ولكن الحكومة الصينية قد بدأت بالفعل بالتنفيذ الطوعي لهذا النظام بالشراكة مع عدد من الشركات الخاصة من أجل القيام ببعض العمليات الحسابية اللازمة بشأن هذا المشروع.

المصدر فيوتشريزم