النجاح - اكتشف علماء كنديون مخلوقا غامضا بعين واحدة في مياه جزيرة فيكتوريا في القطب الشمالي ونشر موقع National Geographic أن علماء كنديون اكتشفوا مخلوقا لم يعرف سابقا من نوع "المفصليات"، ينتمي إلى فصيلة Monstrillopsis، وتم العثور عليه على عمق 63 مترا عام 2014.

وينتمي هذا الكائن وفقا للباحثين، إلى نوع "العوالق"، ويصل طوله إلى 2 ميلليميتر، وله ثمانية أرجل وعين واحدة، وليس له فم ولا قرون استشعار.

سمى الباحثون هذا الكائن المفصلي "Monstrillopsis planifrons"، ويعني "الوحش ذو الرأس الرقيق". ويملك هذا المخلوق المكتشف حديثا، شبها كبيرا بـ"Monstrillopsis dubia" المعروف لدى العلماء من قبل، لكنه يختلف عنه في نسب وشكل جسمه.

وبرأي صاحب الدراسة، الباحث آوريلي ديلافورغ، يمكن أن يكون هذا الكائن، دليلا على أن القطب الشمالي يحتفظ بأسرار كثيرة، لم يتم اكتشافها بعد.