النجاح الإخباري - النجاح - في حين توقعت أبل أن يكون الآيفون الجديد المقرر إطلاقه نهاية هذا العام سيكون أحد نقاط قوتها في زيادة مبيعاتها، إلا أنه من المحتمل أن تصبح 2017 من أصعب السنوات على الشركة في أسواق الصين، حيث أن الانخفاض في السوق الصيني يُمثِّل انخفاضًا نسبته 7% من مجموع شحنات الآيفون للسوق العالمي، و تُعَدُّ الصين سوقًا حاسمًا لأبل في توسعة نطاق المبيعات العالمية لهواتف الآيفون، وانخفاض بيعه هناك كان له تأثير كبيرعليها .
وتواجه أبل ذات المشكلة في أسواق أخرى ناشئة، كالهند، حيث تقتصر مبيعاتها حاليًا على المناطق الحضرية لارتفاع أسعار الآيفون على عامة السكان. وعلى الرغم من مبادرة الشركة لخفض تكاليف الآيفون من خلال هواتف مثل آيفون 5 سي وآيفون إس إي، إلا أن أسعارها تظل مرتفعة في نظر العديد ممن يتطلعون للشراء.