نابلس - النجاح - قررت سلطات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، إغلاق الحرم الإبراهيمي الشريف أمام المصلين، غدا وبعد غد، بحجة الأعياد اليهودية.

وقال مدير الحرم، رئيس سدنته حفظي أبو سنينة، إن سلطات الاحتلال أعلنت اغلاق الحرام منذ الساعة العاشرة من مساء اليوم، وحتى الساعة العاشرة من مساء الخميس المقبل، للسماح للمستوطنين باقتحامه، وتدنيسه وأداء شعائرهم التلمودية فيه احتفالا بعيد العرش.

وأضاف أنَّ الاحتلال عزز  من تواجده عند البوابات والحواجز المحيطة بالحرم، ونشر حواجز عسكرية إضافية، وشدد من إجراءاته في البلدة القديمة وعرقل دخول المواطنين القاطنين في محيط الحرم الى منازلهم.

ولفت إلى أنَّ عمليات الإغلاق تتزامن مع اعتداءات متواصلة من قبل المستوطنين ضد المصلين، إلى جانب منع رفع الأذان عبر سماعاته في كثير من الأوقات.

يشار  إلى أنَّ الاحتلال قسّم الحرم الإبراهيمي الشريف عقب المجزرة المروعة التي ارتكبها في 25 شباط/ فبراير عام 1994م، وارتقى خلالها 30 شهيدا كانوا يؤدون صلاة الفجر، إلى قسمين، خصص الجزء الأكبر منه للمستوطنين.