النجاح -  فتحت سلطات الاحتلال، ظهر اليوم الأحد، البوابة العسكرية على مدخل بلدة بيت عوا غرب دورا بالخليل بعد إغلاق دام أكثر من شهرين.

وقال رئيس بلدية بيت عوا عبد الله السويطي، إن ضغوطا مستمرة من جانب البلدية، عبر جهاز الارتباط الفلسطيني، توالت خلال الشهرين، إلى جانب الجهود الإعلامية التي فضحت ممارسة الاحتلال للعقاب الجماعي على سكان بيت عوا.

وأضاف: أن معاناة المواطنين استمرت شهرين على كافة الأصعدة، بداية من شل حركتهم عبر مدخل البلدة الجنوبي، الى اضطراب الحركة الاقتصادية في سوق بيت عوا، والضرر الذي لحق بسكان القرى الجنوبية التي تتلقى خدمات صحية في المركز الطبي في البلدة.

يشار إلى أن الاحتلال يتذرع بحجج أمنية واهية لإغلاق البوابة وتضييق الخناق على السكان.