جنين - النجاح - أبلغت سلطات الاحتلال مساء اليوم الأربعاء، عبر مؤسسة "هموكيد" عائلة الأسير نظمي أبو بكر من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، بإغلاق غرفة في منزله.

جدير بالذكر أن سلطات الاحتلال تتهم نظمي أبو بكر، بقتل جندي في بلدة يعبد في الثاني عشر من أيار المنصرم، من خلال إلقاء حجر على رأسه من على سطح منزله.

وذكر مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، إن جيش الاحتلال أبلغ مؤسسة "هموكيد" بالقرار، والتي بدروها أبلغت عائلة الأسير أبو بكر بقرار سلطات الاحتلال شمع وإغلاق غرفه النوم  الخاصه بنظمي بعد 17/10/2020. بحسب وفا