النجاح - أبلغت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، أسيرًا محررًا من بلدة برطعة الشرقية، المعزولة خلف جدار الفصل العنصري جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية بإبعاده عن بلدته وعدم السماح له بالعيش فيها.

وقالت مصادر محلية إن الأسير المحرر مصطفى يحيى قبها (27 عاماً)، من بلدة برطعة منع منذ ثلاثة أيام من العودة لمنزله من خلال بوابة برطعة العسكرية، وهي الممر الوحيد للدخول والخروج من البلدة، ولدى مراجعة المجلس القروي والارتباط العسكري أبلغ اليوم من مخابرات الاحتلال أنه ممنوع " أمنيًّا" من العيش في بلدته.

وأضافت أنه اضطر للإقامة في مدينة جنين قسرًا، بسبب القرار علمًا بأنه أفرج عنه منذ شهر بعد قضاء ثلاث سنوات في سجون الاحتلال، وعاد بعدها لمنزله، ولدى عودته قبل يومين من مدينة جنين لبلدته برطعة فوجئ بالمنع من الدخول.

يذكر أن هذا القرار سبق واتخذته  مخابرات الاحتلال في البلدة ذاتها بحق القيادي في حركة حماس المهندس وصفي قبها، والذي يعيش من سنوات طويلة في جنين، ويحرم من دخول بلدته ومسقط رأسه برطعة قسرًا بقرار من مخابرات الاحتلال حتى حين توفي والده.