غزة - النجاح - باركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، لحركة حماس اكتمال انتخابات مكتبها السياسي، مؤكدة على وحدة الصف والموقف في مواجهة الاحتلال.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، خالد البطش، في تصريح صحفي اليوم الإثنين: تبارك حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين لأشقائنا رفاق الدرب والجهاد في حركة المقاومة الإسلامية حماس اكتمال انتخاب هيئاتها القيادية في كافة ساحات العمل داخل فلسطين وفي مناطق اللجوء والشتات، وعلى رأسهم إسماعيل هنية "أبو العبد" بتجديد ثقة إخوانه به وانتخابه رئيساً للحركة".

وهنأ البطش الشيخ صالح العاروري بانتخابه نائباً لرئيس حركة حماس، وكل الذين تم اختيارهم لقيادة الحركة وتحمل الأمانة في كافة الساحات، والذين سبق انتخابهم في ساحات العمل بالداخل والخارج وعلى رأسهم يحيى السنوار رئيس حركة حماس في قطاع غزة ، وخالد مشعل رئيس حركة حماس في الخارج، والأخوة في الضفة الغربية والسجون.

وأكد على وحدة الصف والموقف على قاعدة مقاومة الاحتلال والتصدي لمخططاته العدوانية، وتعزيز الوحدة الوطنية بين كل مكونات العمل الوطني والإسلامي بما يخدم الأهداف الوطنية وصولاً للتحرير والعودة.

وأضاف البطش بالقول: إننا في هذه المناسبة الوطنية، وإذ نشيد بمسيرة الشورى والبناء المؤسساتي في حركة حماس، فإننا نستذكر الشهداء الأبطال من المؤسسين والقادة والمجاهدين، والأسرى الأبطال، وما قدمه شعبنا من تضحيات، لنجدد العهد مع الله تعالى أولاً، ثم مع أبناء شعبنا وأمتنا بأن نحمي شعبنا وأرضنا ومقدساتنا، وأن نصون حقوقنا وثوابتنا، وأن نحافظ معاً على وحدة الوطن والدم وأن نسير في طريق الجهاد والمقاومة حتى التحرير".