غزة - النجاح - ذكرت القناة 12 العبرية مساء اليوم الجمعة أن هناك آلية جديدة لتحويل أموال المنحة القطرية الى قطاع غزة من خلال صندوق الأمم المتحدة والتي سيتم من خلالها مراقبة الواجهة التي تصل إليها تلك الأموال.

ولفتت القناة الى ان حكومة الاحتلال تعمل في الوقت الحالي على إنهاء تدفق أموال المنحة القطرية الى قطاع غزة بنفس الآلية السابقة.

وأضافت: "من بين جميع الانتقادات التي وجهت إلى الحكومة السابقة، كان الأكثر فعالية من قبل عدد من أحزاب المعارضة الإسرائيلية على مر السنين هو تحويل حقائب الأموال إلى حماس" .

وأشارت القناة إلى أن الحكومة الحالية تضغط من أجل إنهاء الإجراء الماضي، وتعمل على إنشاء آلية تحويل من خلال صندوق الأمم المتحدة الذي سيسمح بتحويل الأموال حتى إلى المشاريع التي يمكن فيها مراقبة الأموال، ولم يتم تمرير الأموال.

وكان الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري قد اجتمع أمس الخميس، مع تور وينسلاند، المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، وذلك خلال الزيارة التي يقوم بها إلى البلاد حالياً.

ووفق وزارة الخارجية القطرية فقد جرى خلال الاجتماع استعراض تطورات الأوضاع في فلسطين، والتطرق إلى آلية توصيل المساعدات للشعب الفلسطيني وبحث كيفية تطوير الجهود المشتركة بين دولة قطر والأمم المتحدة في هذا الخصوص.