غزة - النجاح - شجبت واستنكرت شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية "جوال"، بأشدّ العبارات  الاعتداءات المتكرره خلال الأيام القليلة الماضية والتي كان أبرزها الاعتداء الخطير ظهر اليوم على معرض جباليا في قطاع غزة. الذي نجم عنه أضرار جسيمة بالمعرض وتهديد أمن وسلامة الموظفين والعاملين فيه.

واعتبرت أن هذا اعتداء غير أخلاقي، غير مبرر ،وغير مسبوق، من قبل بعض الأفراد المتجاوزين حدّهم وحقهم بالتعبير السلمي عن الرأي، مستخدمين أساليب غير قانونية داعية للتهجم على مؤسسة اقتصادية ووطنية، والتعدي على الممتلكات، وتهديد سلم المجتمع الأهلي وسلامة وأمان الافراد.  

وأهابت شركة جوال، الأجهزة المختصة والجهات المسؤولة في قطاع غزة، كلاً بصلاحياته وواجباته، الوقوف عند مسؤوليتهم وحماية الموظفين وممتلكات الشركة ومشتركيها،  واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع  تكرار أي حادث اعتداء مشابه مستقبلاً، لما فيه من تطاول صارخ على القانون واستهانة بحياة المواطنين، والإضرار بمؤسسات وأركان الاقتصاد الوطني.

وأكدت على أن استمرارية مثل هذه الاعتداءات ما هو إلا بداية انهيار الاقتصاد الوطني وامتداد لظاهرة خطيره ستكون نواة لفلتان أمني تدعياته أخطر من المتوقع.