نابلس - النجاح - توفي الطفل الغزّي عمر ياغي ( 8 شهور)، نتيجةً لمرضٍ في القلب، وذلك يوم الخميس الماضي، في أعقاب تأجيل العمليّة الجراحيّة التي كان من المخطّط أن يخضع لها في مستشفى (شيبا تل هشومير)، إذ تمّ تأجيل العمليّة لمدة شهر.

وكان سبب التأجيل رفض إسرائيل إدخال مرضى من غزة بذريعة وقف التنسيق الأمني من قبل السلطة الفلسطينية في إطار إعلان السّلطة، الشهر المنصرم، عن تجميد التّنسيق على ضوء مخطّط الضم الإسرائيلي.

ونتيجة لذلك  توجهت عائلة الرضيع إلى جمعيّة "أطباء لحقوق الإنسان". وقامت الجمعيّة بتقديم الطلب باسم عمر ياغي مجددا، إذ تمّ توجيه الطلب مباشرة، هذه المرة، إلى مكتب التّنسيق والارتباط، ومن دون الاضطرار لتمريره عبر اللجنة المدنيّة الفلسطينيّة. وتمت الموافقة على الطلب الجديد، وحُدد موعد العمليّة في مستشفى شيبا لليوم 21 حزيران/ يونيو، إلا أن الرضيع توفي،، قبل ثلاثة أيام من موعد العمليّة، عن سنّ ثمانية شهور، وقبل أن يخضع للعمليّة التي كانت تهدف لإنقاذ حياته.