النجاح - أطلقت عفاف أبو سكران استاذة مبحث الجغرافيا بمدرسة هاشم عطا الشوا الثانوية للبنات تطبيقاً ذكياً بعنوان " منارة الجغرافيا" ويهدف التطبيق الذي يستهدف طلبة الثانوية العامة داخل حدود فلسطين ويعمل بنظام الأندرويد إلى خلق بيئية تعليمية يسودها التشويق والاثارة والرغبة في التعليم والتسهيل على الطلبة لفهمهم لمبحث الجغرافيا حيث تم وضع منهاج مبحث الدراسات الجغرافية بين أيدي الطلبة بصورة رائعة وجذابة.

وأكدت أ. أبو سكران أن الفكرة لم تكن وليدة اليوم لكنها وجدت قبل عام من الآن واستمر العمل على تطويرها حتى وصلت شكلها النهائي.

وبينت أبو سكران أن الدافع من إطلاق هذا التطبيق كسر حاجز الخوف لدى طلبة الثانوية العامة من مبحث الدراسات الجغرافية وتدريبهم على كيفية التفكير الجيد قبل الإجابة على الأسئلة وتدريبهم أيضا علي كيفية التعامل مع أسئلة الاختبارات النهائية و الإجابة عليها بدقة و رفع المستوى التحصيلي للطلبة و تدريبهم علي الخرائط الخاصة بالمنهاج و كيفية التعامل معها و أوضحت أبو سكران أن التطبيق يحتوى علي أنواع مختلفة من الأسئلة الخاصة بالمنهاج اختبار شامل لجميع الدروس و الوحدات منوهة أ ن التطبيق يتضمن نحو "882" سؤالاً شاملاً لكل أجزاء محتوى الكتاب.

وحول الترويج للتطبيق فأفادت أبو سكران أنه تم انشاء جروب علي الفيس بوك باسم "منارة الجغرافيا" حيث تم خلاله تعميمه علي جميع صفحات التعليم في كافة أرجاء الوطن كما تم تصميم اعلان و نشره علي جميع صفحات التعليم و بينت أبو سكران انه تم اجراء تجربة أولية للتطبيق من خلال تدريب طالبات مدرستها عل كيفية تنزليه لأخذ أرائهن حوله ثم بعد ذلك قامت المعلمة أبو سكران بزيارة جميع مدارس مديرية شرق غزة و مدرسة الجليل الثانوية بغرب غزة للتعريف بالتطبيق و تدريب الطلبة عليه و أخذ أرائهم حوله مبينة انها قامت باعداد استبانة توضح مدى رضا الطلبة عن التطبيق و الذين بدورهم اعربوا عن اعجابهم به و بعد ذلك قامت أبو سكران بشر رابط التطبيق و مشاركته لجميع صفحات التعليم الخاصة بالدراسات الجغرافية علي جميع محافظات الوطن.

وحول مميزات التطبيق أكدت أبو سكران أن التطبيق يعمل بدون اتصال دائم بالأنترنت حيث يمكن تنزليه من المتجر كما يقدم خيارات للطالب مثل ادخال الاسم والجنس وعداد الوقت بالإضافة غلي واجهات رسومية جذابة وخط واضح للقراءة قابل للتطوير و التعديل وفقا لمتغيرات المنهاج في كل وقت يتميز بالمرونة و السهولة في الاستخدام تقديم تغذية راجعة للطلبة في كل درس .

وفي إشارةٍ إلى أهم الصعوبات التي واجهت المعلمة فأكدت أن مشكلة انقطاع الكهرباء كانت العائق الأبرز والأهم وتعكف المعلمة أبو سكران على تطوير التطبيق بإضافة المزيد من الأسئلة والخرائط.

مدير التربية والتعليم شرق غزة أ. أشرف حرز الله أشاد بالفكرة وفائدتها على الطلبة كما وأثنى مشرفو مبحث الجغرافية بالمديرية اعتماد سكيك و أ. محمد المملوك علي جهود المعلمة وسعيها الحثيث لخدمة طلبة الثانوية العامة وتذيل الصعوبات التي تواجههم في دراسة منهاج الدراسات الجغرافية.