النجاح - عاد الوفد الأمني المصري، مساء اليوم الخميس إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون – ايرز شمال القطاع ، بعد مغادرته ظهر اليوم.

وتأتي الزيارات المتواصلة التي يجريها الوفد الأمني المصري في إطار مساعي تثبيت الهدوء في قطاع غزة، بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل.

وكان طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أكد في وقت سابق ان الوفد الأمني المصري حمل رؤية الفصائل الفلسطينية لتثبيت حالة الهدوء.

وتأتي تلك الزيارة بعد جولة تصعيد بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، بين مساء الاثنين وفجر الثلاثاء، عقب إطلاق صاروخ من غزة، سقط شمال مدينة تل أبيب.

ومساء الاثنين، أعلنت " حماس " نجاح وساطة مصرية في وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، قبل أن يعلن الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، أنه رصد صاروخا أُطلق من قطاع غزة، وسقط جنوبي إسرائيل، على الحدود بين الجانبين.

وشنّت قوات الاحتلال أكثر من 50 غارة على مناطق متفرقة من القطاع، استهدفت مواقع مختلفة؛ وأصابت عشرة أشخاص بجروح.