غزة - النجاح - قصفت مروحية عسكرية تابعة لقوات الاحتلال، فجر اليوم، موقعاً لحماس في قطاع غزة؛ بحجة الرد على اطلاق قذيفة صاروخية من القطاع باتجاه مستوطنات غلاف غزة الليلة الماضية.

وذكرت مصادر محلية أنّ القصف استهدف نقطة رصد للمقاومة شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، دون وقوع إصابات.

وكانت قوات الاحتلال زعمت الليلة الماضية أن صاروخً  أطلق باتجاه مستوطنة "ناحل عوز" المقاومة على اراضي المواطنين إلى الشرق من قطاع غزة.

وأعلنت قوات الاحتلال أن صفارات الانذار دوت في المستوطنات المحيطة بالقطاع تحديدا إلى الشرق والشمال منه.

وأطلقت القبة الحديدية عدة صواريخ في محاولة منها لاعتراض الصاروخ الذي أطلق من قطاع غزة بحسب زعم الاحتلال.

وكانت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة قالت إن يوم الجمعة "سيكون حاسمًا في اختبار سلوك ونوايا الاحتلال تجاه المشاركين في المسيرات"، وذلك في بيان لها عقب استشهاد أربعة مواطنين برصاص الاحتلال الجمعة الماضية.

وأكّدت أن "ممارسات الاحتلال الإجرامية ضد أبناء شعبنا قد تجاوزت الخطوط الحمراء، والمقاومة لن تتهاون مع الاحتلال ولن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذه الجرائم".

وأدّى قمع قوات الاحتلال الدموي للمشاركين بمسيرات العودة منذ انطلاقها يوم 30 مارس الماضي لارتقاء 243 شهيدًا من بينهم 44 طفلا و5 سيدات، وإصابة نحو 26 ألفًا آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.