وكالات - النجاح - قال المبعوث الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف ، اليوم الثلاثاء: "نعمل إلى جانب أطراف عدة لمنع اندلاع حرب جديدة على جبهة غزة".

وأوضح ميلادينوف خلال مؤتمر حركة نساء يصنعن السلام الإسرائيلية اليسارية، أن هناك اتصالات دائمة بين الأمم المتحدة ومصر و"إسرائيل" والفلسطينيين من أجل منع "إراقة الدماء".

وأضاف "من غير المقبول أن يكون أي شخص تحت تهديد إرهاب الصواريخ والقنابل، يجب أن لا نسمح للآباء بدفن أطفالهم ومشاهدتهم وهم يصابون بالرصاص أو الصواريخ" وفقاً لقوله.

وشدد ميلادينوف، على ضرورة إنجاح المحاولات الرامية لتجنّب سفك الدماء، مع ضرورة الضغط باتجاه عودة الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طاولة المفاوضات.