النجاح - أعلنت صحة غزة، مساء اليوم الإثنين، عن استشهاد الشاب محمد فايز أبو الصادق(21عاماً) وإصابة 90 مواطناً بالرصاص الحي وبالاختناق بالغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود بحرية الاحتلال الإسرائيلي على جموع المواطنين المحتشدين قبالة الحدود البحرية شمال غرب قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية،  أن الشاب أبو الصادق من مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، وقد استشهد جراء إصابته برصاصة في الرأس، وإصابة 90 مواطناً بالرصاص الحي وبالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال لحشود المواطنين قبالة الحدود البحرية شمال غرب غزة.

وأوضح أنه جرى نقل الجرحى بالرصاص الحي وعددهم 10جرحى إلى مستشفيي الشفاء والأندونيسي في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، لتلقي العلاج، مؤكداً أن المئات من المواطنين احتشدوا قبالة شاطئ شمال غزة، على مقربة من الحدود البحرية مع الاحتلال الإسرائيلي، ما أدى إطلاق زوارق الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، صوب المواطنين.

وأشعل عشرات الشبان إطارات مطاطية على مقربة من شاطئ بحر شمال القطاع، للتغطية على قناصة الاحتلال الذين يستهدفون المواطنين العزل في المنطقة.

كما اصيب مصور وكالة "الاناضول" التركية منصر الصواف بقنبلة غاز في القدم في حين اصيبت كاميراته بعيار ناري خلال تغطيته المسيرة البحرية التاسعة شمالي قطاع غزة.