النجاح - أطلقت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار عصر يوم الأحد المسير البحري السادس باتجاه الحدود الشمالية الغربية لقطاع غزة.

 وأكدت الهيئة خلال مؤتمر صحفي قبيل انطلاق المسير "رفضها التام لإجراءات الاحتلال لتحديده "المنطقة العازلة" ببحر قطاع غزة"، قائلة: "لن ترهبنا تهديداته المستمرة للصيادين، وسنتسمر بحراكنا".

ويضم المسير البحري نحو 50 قاربًا على متنها جرحى وطلاب، متضررون من الحصار المستمر منذ 12 عاما.

وطالبت الهيئة بضرورة وقف الاحتلال لإجراءاته، ووقف عدوانه وحصاره المستمر على القطاع، داعية إلى رفع العقوبات التي تفرضها السلطة الفلسطينية في رام الله على قطاع غزة بشكل فوري وعاجل.

وأكدت المتحدث باسم الهيئة خلال المؤتمر "استمرارية الحراك برًا وبحرًا، وسنفاجئ الجميع ما لم يحقق أهدافه".

وجددت الهيئة رفضها للقرار الأمريكي بعدم الاعتراف باللاجئين الفلسطينيين، مؤكدةً أنها هذه القرارات لن حقوق الشعب الفلسطيني".

وأطلقت هيئة الحراك الوطني عدة رحلات بحرية نحو العالم الخارجي والحدود الشمالية للقطاع، في محاولةٍ لكسر الحصار البحري عن قطاع غزة، إلا أن الاحتلال يعمل على إفشالها واعتقال من على متنها.