ترجمة : علا عامر - النجاح - قال وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان اليوم (الأحد) إن إسرائيل ستعيد فتح المعبر التجاري الرئيس في قطاع غزة وستوسع رقعة الصيد المخصصة قبالة ساحل القطاع المحاصر يوم الثلاثاء "إذا صمد الهدوء عبر الحدود."

وقال "ليبرمان":"لقد قمنا الآن بإنهاء تقييم الأوضاع فيما يتعلق في نقل البضائع عن طريق معبر كرم أبو سالم ، ووجدنا أنه لا مانع من إعادة فتحه".

وأضاف :" لكن يجب على سكان قطاع غزة إدراك أن الحياة لن تعود إلى طبيعتها في حال إستمرت عملية إطلاق الطائرات والبالونات الحارقة".

وأشار ليبرمان إلى أن المعبر سيستمر مغلق اليوم وغدّا، ولكن سيتم إعادة فتحة في صباح يوم الثلاثاء.

كما أن مساحة الصيد ستعود إلى سابق عهدها في يوم الثلاثاء، شريطة الإلتزام بالهدوء، والابتعاد عن الحدود ، ووقفإطلاق النيران والمواد الحارقة.

فيما أشار ليبرمان أنه لا يوجد نية من أجل إدخال العمال من قطاع غزة إلى الداخل المحتل في الوقت الحاضر .

وكانت إسرائيل أغلقت معبر كرم أبو سالم وقلصت المساحة المخصصة للصيد من 17 إلى 11 كيلومتراً في التاسع من تموز (يوليو)، رداً على إطلاق الفلسطينيين طائرات ورقية وبالونات هيليوم حارقة عبر الحدود.

وأثمرت اتصالات إقليمية ودولية منتصف ليل الجمعة - السبت، التوصل إلى اتفاق تهدئة جديد بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل.

ودخلت كل من مصر والأمم المتحدة ممثلة بمبعوثها الخاص لعملية السلام نيكولاي ملادينوف، على خط التهدئة، ليصبح هذا التفاهم الثاني منذ أسبوع لوقف إطلاق النار بين "حماس" وإسرائيل.