النجاح - قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يوم السبت إن قرارات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جلسته أمس الجمعة بشأن غزة "تمثّل صفعة جديدة للاحتلال وداعميه".

وثمّنت "الشعبية"، في بيان صحفي قرارات المجلس التي أدانت جرائم الاحتلال بحق المشاركين في "مليونية العودة" على الحدود الشرقية لقطاع غزة الاثنين الماضي.

وطالبت الجبهة بإيفاد لجنة تحقيق دولية مستقلة تحقق في جميع الانتهاكات للقانون الدولي والإنساني.

ورأت أن "القرار صفعة جديدة للاحتلال والإدارة الأمريكية التي تؤيد وتدعم ارتكاب هذه الجرائم وغيرها من اعتداءات بحق الشعب الفلسطيني"، بحسب البيان.

واعتبرت القرار "إضافة مهمة للرصيد القانوني والأممي المؤيد للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، والذي يؤكد من جديد على ضرورة وضع حد للجرائم الإسرائيلية وملاحقة مرتكبيها، والحاجة الماسة لتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين من اعتداءات وجرائم الاحتلال".

وذكرت أن "التوحد الأممي الواضح في إدانة الجرائم الإسرائيلية بحق شعبنا يتطلب توفير عوامل النجاح له داخلياً من خلال موقف فلسطيني موحد، وخطوات جادة لإنهاء الانقسام".

ووافق مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة الجمعة على إنشاء لجنة تحقيق دولية بمجزرة الاحتلال في غزة الاثنين الماضي، والتي استهدفت المتظاهرين السلميين ما أسفر عن استشهاد 65 وإصابة أكثر من ثلاثة آلاف آخرين بجراح مختلفة.

وجرى تمرير القرار في مجلس حقوق الإنسان بموافقة 29 دولة وامتناع 14 دولة عن التصويت ورفض دولتين.