النجاح -  حذَّر المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" بيير كرينبول، اليوم الأربعاء، من التدهور الخطير للأوضاع في قطاع غزة.

وقال كرينبول في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء، في مركز تموين خان يونس جنوب قطاع غزة، إن "الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة خطيرة وغير مسبوقة جراء استمرار الحصار، وإن هذا هو الوقت المناسب للتحرك"، وأضاف: "هناك ضغوط نفسية كبيرة على الناس بشكل غير مسبوق وانهيارات كبيرة في القطاع الصحي. وهذا هو الوقت للتحرك بجدية والتعامل مع نتائج الحصار والاحتلال لغزة، وإنهاء الانقسام، لما نراه من نتائج كارثية على الأرض".

وأشار إلى أن "الأونروا" شاهد على الظلم التاريخي الذي تعرض له اللاجئون الفلسطينيون، مؤكدا أن الأونروا  ستقاتل بلا تعب من أجل معالجة حقوقهم واحتياجاتهم.

وقال: "يجب علينا أن نعمل بكثافة كبيرة من أجل تأمين النقص الحاصل بميزانية الأونروا، والـ100 مليون دولار الإضافية التي دفعت لنا خطوة جيدة لكنها ليست كافية، وعلينا العمل بشكل أكبر لتوفير تمويل يكفي لنهاية العام".

وشدد على أن الأونروا تتخذ كل الإجراءات الضرورية من أجل حماية التفويض الممنوح لها من الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وسلم كرينبول، الطفلة الفلسطينية اللاجئة رؤى قديح من منطقة خزاعة شرق خان يونس، ميدالية مرسلة من بابا الفاتيكان فرنسيس، وقال إن "البابا عبر عن اعتزازه بأطفال اللاجئين وشجاعتهم، وأصر على تكريمهم من خلال الطفلة قديح".

وكان مفوض "الاونروا"، وجد كراسة للطفلة قديح في مدرستها المدمرة اثناء الحرب الاسرائيلية على غزة في عام 2014، وفوجئ الجميع بأنها شاعرة مبدعة كتبت عن "الامل وانه لا يخون ابدا" ما جعله يحمل الكراسة وقصيدتها الى كل دول العالم وللبابا قبل اسبوعين اثناء عقد مؤتمر روما للمانحين.