النجاح - صرح الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم تعقيباً على قرارات المجلس المركزي قائلاً:" أن الاختبار الحقيقي لما صدر عن المجلس المركزي هو في الالتزام بتنفيذها فعليا على الأرض، ووضع الآليات اللازمة لذلك وفي مقدمتها ترتيب البيت الفلسطيني وفق اتفاق القاهرة 2011 والتصدي لمتطلبات المرحلة الهامة في تاريخ القضية الفلسطينية والصراع مع الاحتلال.

الجدير ذكره، أن حماس اعتذرت عن المشاركة في المجلس بزعم أنه لن يستطيع اتخاذا قرارات ترتقي الى مستوى الحدث.