النجاح - رفضت وزارة الداخلية التابعة لحركة حماس في قطاع غزة تسجيل طفل مولود باسم مركب وهو (محمود عباس) بدعوى أن هذا الاسم ممنوع ومرفوض لديهم مع وجود قرار بمنع الأسماء المركبة في القطاع.

وأكد والد الطفل فايز بدران (32 عاما) على أن حبه وتقديره للرئيس هو الذي دفعه للإقدام على هذه الخطوة مؤكدا أنه ما زال مصمما على تسمية نجله بهذا الإسم بالرغم من إصرار داخلية حماس في غزة برفضه والإدعاء بأنه اسم مرفوض وممنوع.

وأشار بدران إلى أنه اصطحب إشعار الولادة وجميع الأوراق الثبوتية لتسمية مولوده للداخلية، رأى المسجل الإسم ودخل للتشاور مع آخرين وزعم أن التسمية باسم الرئيس محمود عباس ممنوعة ومرفوضة في القطاع.

وأضاف بدران قائلا: "بعد وقت من الجدل والخلاف مع المسجل قرر ترك الأوراق لدى "داخلية حماس" والإعلان بأنه مصمم على تسمية نجله باسم الرئيس لانه حق مكتسب له".

فيما طالب المسجل بالإختيار بين أحد الأسماء إما محمود أو عباس، ولكن بدران رفض وما زال مصرا على هذه التسمية.

وطالب بدران الرئيس بضرورة التدخل لحل هذه الإشكالية وتسجيل نجله بشكل رسمي مشددا على فخره واعتزازه بهذا القرار.

واستنكر بدران قرار داخلية حماس مبررا ذلك بأنها سمحت قبل أيام بتسمية مواليد باسم أحمد ياسين وخالد مشعل ورجب أردوغان.

ويذكر أن بدران يعمل موظفا في السلطة الفلسطينية من ضمن ما يسمى تفريغات 2005م.