النجاح - طالب الرئيس التونسي، قيس سعيد البنوك في البلاد ببذل جهد إضافي في هذه الفترة الاستثنائية التي تمر بها بلادنا، والوقوف في نفس الجبهة مع الشعب التونسي، وذلك عبر الخفض قدر الإمكان من نسب الفائدة المعمول بها ليعود جزء منها للمجموعة الوطنية.

وأكد سعيد على أنه لا مجال في تونس اليوم للظلم أو الابتزاز أو مصادرة الأموال، فالحقوق محفوظة في إطار القانون.

جاءت تصريحات الرئيس التونسي خلال استقباله محمد العقربي، رئيس الجمعية المهنية التونسية للبنوك والمؤسسات المالية، ظهر اليوم السبت بقصر قرطاج، بحسب بيان نشرته الرئاسة التونسية على صفحتها الرسمية بفيسبوك.

وتشهد تونس اضطرابات سياسية عقب إقالة قيس سعيد لرئيس، الوزراء هشام المشيشي وتجميد عمل البرلمان في البلاد وشن حملة على الفساد.