نابلس - النجاح - وصل الذهب الى أعلى مستوى له منذ أكثر من سبع سنوات، حيث قفز سعره الى أكثر من 1.5 في المئة يوم امس الاثنين ، مع تدافع المستثمرين إلى التماس الأمان في المعدن الأصفر، وسط مخاوف بشأن تداعيات فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي وأرباح الشركات الأميركية.

وتجاوز سعر الذهب في المعاملات الفورية حاجز 1700 دولار للأوقية (الأونصة) ليلامس أعلى مستوى له منذ ديسمبر 2012، في وقت سابق من الجلسة. وفي أواخر التعاملات كان المعدن النفيس مرتفعا 1.7 بالمئة، عند 1717.36 دولار للأوقية.

وصعدت العقود الامريكية للذهب 0.5 بالمئة لتبلغ عند التسوية 1761.40 دولار للأوقية، بعد أن سجلت أثناء الجلسة أعلى مستوى منذ فبراير 2013 عند 1769.50 دولار.

وفي ظل محاولات الابقاء على نشاط الاقتصاد في ظل تفشي فيروس كورونا، الذي أجبر 16.8 مليون أمريكي على التقدم بطلبات للحصول على إعانة البطالة منذ الأسبوع المنتهي في 21 مارس، أعلن المركزي الامريكي، الخميس، عن حزمة تحفيز عامة بقيمة 2.3 مليار دولار.

كما وافق وزراء مالية الاتحاد الاوروبي على دعم اقتصادي بقيمة نصف تريليون يورو، لكنهم تركوا السؤال بشأن كيفية تمويل التعافي في التكتل الذي يتجه صوب ركود عميق، دون إجابة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم 2.5 بالمئة إلى 2227.40 دولار للأوقية، بينما تراجع البلاتين 0.4 بالمئة إلى 745.21 دولار للأوقية. واستقرت الفضة عند 15.32 دولار للأوقية.