وكالات - النجاح - خرجت الفنانة المصرية، ميمي جمال، السبت، لتصحيح خطأ متداول عنها على محرك البحث الأمريكي "غوغل".

وأوضحت أن عيد ميلادها ليس في 12 فبراير/ شباط كما يشير "غوغل"، وإنما في 21 يونيو/ حزيران، بعد أن تلقت سيلا من المكالمات والتهاني بعيد ميلادها بحسب صحيفة "اليوم السابع" المصرية، فاضطرت لتعديل التاريخ.

وأعلنت ميمي جمال في أواخر الشهر الماضي اعتزالها الفن نهائيا وتراجعها عن قرارها السابق، مشيرة إلى أنها "ومنذ وفاة زوجها الفنان حسن مصطفى دخلت في نوبة حزن وشعرت بحالة نفسية سيئة، وبعدها ظلت نحو سنة ونصف في تلك الحالة".

وقالت ميمي جمال، خلال مداخلة هاتفية، عبر فضائية "TEN" المصرية: "نحن متزوجين منذ 40 سنة "عشرة عمر"، ووقتها قررت اعتزال العمل والبقاء في المنزل بسبب تلك الحالة"، مضيفة أنه وبعد عام ونصف عرض عليها العمل في فيلم "لف ودوران" مع الفنان أحمد حلمي من إنتاج 2016، ووافقت على تجسيد دور والدة حلمي، وبعدها قررت الاعتزال.

كما نفت الممثلة للبرنامج ما أشيع حول علاقتها السيئة مع أبنائها، قائلة: "أكون سعيدة عندما يسأل أحد عني، وفي آخر مرة كلمني أحد أخبرته أنني من الناس التي تحب منزلها، وأحب أن أجلس مع أبنائي، وقررت أن أفعل هذا وأذهب لزيارة بناتي وأحفادي، وقلت أن كل بيت له نظامه".

وأضافت ميمي جمال، أنه تم تحريف كلامها وتفاجأت بأن ابنتها نور أكدت لها بأن هناك كلاما منتشرا على فيسبوك بأن الفنانة ميمي جمال تعاني من الوحدة، مشيرة إلى أنها نفت ذلك لابنتها تماما كما أنها لا تملك حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي.