النجاح - فاجأت ملكة جمال إنكلترا للعام 2019 متابعيها بالعودة إلى ممارسة مهنتها كطبيبة في ظل انتشار فيروس كورونا على نطاق واسع في بلدها.

وجاء هذا بعدما رفضت باشا موخيرجي العمل كسفيرة للعديد من المؤسسات الخيرية وقررت العودة إلى مجال الطب حتى أغسطس آب من العام الجاري (2020).

ونقل عنها موقع CNN قولها: "دعيت إلى أفريقيا وتركيا ثم إلى الهند وباكستان وعدد من الدول الأسيوية لأكون سفيرة لأعمال خيرية تقام هناك" لافتة إلى أنها فضلت العمل في بلدها والمساعدة في الجهود التي يتم بذلها من أجل القضاء على الوباء.

ولهذا عادت من الهند حيث أمضت 4 أسابيع لتلتحق بالفريق الطبي في مستشفى بيلغريم في بوسطن شرقي انكلترا.

وأشارت في حديثها إلى أنه من الخطأ وضع تاج ملكة الجمال فيما الناس في جميع أنحاء العالم يموتون بسبب فيروس كورونا. وتابعت أنها شعرت بأن عليها الذهاب مباشرة إلى العمل. ويذكر أنها التزمت بعد عودتها الحجر المنزلي لمدة 14 يوماً قبل ذلك.