النجاح - أنشأت النجمة السوريّة كاريس بشّار بمنتصف شهر نيسان المنصرم لأول مرة، باقة من الحسابات الرسمية لها على فيسبوك، وتويتر، وإنستغرام، ويوتيوب"، بعد أن اختارت فريقاً من الشباب لديهم الخبرة لإدارتها على شبكة الإنترنت، وبعد مُضيّ أسابيع فقط على إطلاقها لهذه المجموعة، «أوقفت» إدارة «إنستغرام» منصة بشّار بعد أن حاول "الهكرز" اختراقها أكثر من مرة. 

وقالت بشّار إنَّها لا تعرف السبب الذي جعل إدارة التطبيق توقف حسابها منذ أيام، رغم أنها تواصلت معهم وأكدت بوثائقها القانونية أنها تملك هذه المنصات الإلكترونية، وتديرها بنفسها بالاستعانة بفريق شاب يشرف على هذا الموضوع. وأضافت أنها حافظت على البيانات الموجودة فيه، من فيديوهات نشرتها بنفسها.

وتابعت، وفق موقع "كيو ميديا" السوري "إن هذه المواقع لم تصل إلى شكل وهيكلية المؤسسة التي تود من خلالها محاولة إفادة الناس يومياً بما يخص الشأن الفني والثقافي".

وتبتعد «بشّار» كلياً عن أيّ حالة استعراضية عبر مجموعتها الإعلامية، رغم أن عدد متابعيها خلال هذه الفترة القليلة تجاوز 200 ألف متابع.