النجاح - عبر النجم العالمي جورج كلوني عن خوفه الشديد على عائلته بعد التهديدات التي تلقاها وزوجته المحامية أمل علم الدين من قبل تنظيم "داعش" الارهابي.

واكد النجم العالمي أن عائلته في خطر بعد أن تولت زوجته الناشطة الحقوقية القضية الأولى ضد "داعش"، لافتا إلى أن أسرته لديها مخاوف كبيرة ومشكلات أمنية حقيقية، يتعاملون معها بشكل يومي.

ونقلت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية تفاصيل ما يحصل مع النجم الاميركي الذي أكد ان أمل

تولت قضية السيدة نادية مراد البالغة من العمر 23 عاما، والتي تقول إنها أسرت من قبل مقاتلي "داعش" في عام 2014 وتمثلها في المحاكم الامر الذي يسبب لهما القلق الدائم خوفاً من التنظيم المتشدد.

وقال كلوني إنه "لا اريد أن يكون أطفالنا أهدافا بسبب ذلك ويجب أن نولي اهتماما لذلك، لكننا نعيش حياتنا أيضا، لا نختبئ في الزوايا".

واضاف "زوجتي أحالت القضية الأولى ضد داعش إلى المحكمة، ولدينا الكثير من القضايا، وهي القضايا الأمنية الحقيقية والملائمة".

وكانت أمل قد تحدثت في وقت سابق في برنامج "توداي شو" حول مخاوفها عند اتخاذ قرار رفع القضية إلى المحكمة، وقالت: "ناقشت هذا الامر مع زوجي، ونحن على دراية ببعض المخاطر التي تنطوي عليها".