نابلس - النجاح - 44 عاما مرت على رحيل ملك العود الفنان فريد الأطرش، الذى رحل في اليوم 26 ديسمبر عام 1974 عن عمر ناهز 64 عاما، بعد مشوار فنى كبير قدم من خلاله مئات الأغانى والألحان والأفلام، التى مازالت عالقة فى أذهان المشاهدين.

الفنان الراحل رغم نجاحه الفنى عزف عن الزواج وتوفى وحيدا لا زوجة له ولا أبناء، و خلال لقاء تليفزيونى مع المذيعة ليلى رستم عام 1968 فى لبنان، كشف الفنان الراحل بنفسه عن سبب عدم زواجه وقال إن الزواج من الوسط الفنى لا يكون أسرة وهناك حالات كثيرة تزوجوا فى الوسط الفنى وانتهت بالطلاق والانفصال، بسبب أن كل طرف مشغول في عمله ولا يلتقيان إلا قليلا، ولو تزوجت فنانة تعتزل وتتفرغ لبيت الزوجية ورعاية أولادها.

وتابع فريد، كنت أتمنى أن يكون هناك ابن يحمل اسمى وبعد وفاتى يكون لى ذكرى، قائلا: "ربنا ما أرادش.. ده نصيب.. أنا حبيت وتمنيت.. لكن اللى صادفتهم فى حياتى ربنا ما أرادليش ومقدرتش أطلب منهم لأنى عارف أن هيترفض طلبى ودى آلام نفسية.

ونفى فريد الكلام الذى تردد بسبب عزوفه عن الزواج بأنه لا يثق فى المرأة، قائلا: "هذا الكلام مش على لسانى"، موضحا بالفعل هناك نساء لا يثق بهن، هناك نوعا آخر محترمات للغاية ونثق فيهن ثقة كبيرة، لكن لم أصرح بهذا الكلام.

يذكر أن الفنان الراحل فريد الأطرش ينتمى إلى آل الأطرش وهم أمراء وإحدى العائلات العريقة فى جبل العرب جنوب سوريا هذه المنطقة المسماة جبل الدروز أيضا نسبة لسكانها الدروز.

اشترك فريد الأطرش فى 31 فيلما سينمائيا كان بطلها جميعا، وقد أنتجت هذه الأفلام فى الفترة الممتدة من السنة 1941 حتى السنة 1975 وأشهر الأفلام على الإطلاق والذى جنى أرباحا طائلة هو فيلم "حبيب العمر"، وهناك أيضا فيلم (حكاية العمر كله) وهو من الأفلام المهمة لفريد، أما فيلم "ودعت حبك" والذى أثار ضجة كبيرة حين عرضه، بسبب وفاة البطل فى النهاية، فلم يقنع المشاهدين سوى خروج فريد فاتحا الستار ليقول لهم ها أنا ذا لم أمت.