النجاح - كشف موقع "غالا" بالنسخة الفرنسية، أن دوقة كامبريدج كايت ميدلتون تخبئ تحت خصلات شعرها جرحاً كبيراً في فروة رأسها.

وأثار هذا جدلاً كبيراً في أوساط متابعي زوجة الأمير وليام ومعجبيها. وتساءل هؤلاء عن سبب هذا الجرح. وهو ما أجاب عليه الطبيب الجراح جون سكور من مستشفى ليستر في لندن.

وقال سكور في حيث لصحيفة "دايلي ميل": "أشك جدياً بارتباط الجرح بمشكلة صحية خطرة. وأرى أن هذا نتج عن خضوعها لعملية جراحية هدفت إلى إزالة تشوه حملته منذ الطفوله".

وأضاف: "اللافت أنه رغم اتساع مساحة الجرح فإن أحداً لم يلاحظه من قبل". ويشار إلى أن كايت عرفت، منذ ارتباطها بالأمير وليام، بتسريحاتها المميزة والتي لا تتضمن أي خطأ.

لكن يبدو أنها خبأت لوقت طويل إصابة حملتها منذ الطفولة بحسب ما ذكر موقع "غالا".