النجاح الإخباري - النجاح - عرض في بيروت فيلم يتناول قصة حياة داليدا المبهرة في ظاهرها والمأساوية في جوهرها، التي انتهت بالانتحار عام 1987 من مراحل حياتها التي لم تكن واضحة للجمهور والتي أثرت عليها نفسيا، مثل عدم إنجاب أطفال وشعورها القاسي بالوحدة، وصولا إلى انتحارها عام 1987 إثر تناول جرعة زائدة من الحبوب المنومة، تاركة رسالة قصيرة تطلب فيها الصفح من جمهورها.

ويستعرض فيلم "داليدا" الذي بدأ عرضه في دور السينما اللبنانية النجمة المتألقة وهي تنقل الفرح والسعادة والأمل على الرغم من انكسارها الشخصي كامرأة عرفت كل الأحزان وحاولت مواجهة القدر ومعاكسته المستمرة لها.

الفيلم سيناريو وإخراج الكاتبة والمنتجة الفرنسية من أصل مغربي ليزا أزويلو، التي تعاونت مع شقيق داليدا المنتج العالمي المعروف باسم "أورلاندو"، وجسدت عارضة الأزياء الإيطالية سفيفا آلفيتي (32 عاما) وفقا لما ذكر ت "رويترز".